حساب جديد
إجابات - خدمة تمكن المستخدمين من طرح أسئلتهم بمختلف المجالات مع إمكانية طرح إجابات على أسئلة الغير.
المتنافسين الأقوى حالياً

لهذا الأسبوع:

43,179 الأسئلة

144,501 إجابات

36,393 التعليقات

8,394 المستخدمون

من هو العدم او اللاشيء

+1 تصويت
42 مشاهدة سُئل أبريل 24, 2013 في بوابة العلوم من آنس عالم ( النقاط 974,173 )
تم إعادة الكلمة الدليلة نوفمبر 3, 2013 من آنس

عدد الإجابات 2

+1 تصويت
 
أفضل إجابة
بسم الله
أرى أن "العدم" لا يمكن للعقل البشري إدراكه ، لأن العقل البشري قادر فقط على إدراك المحسوسات ، و أداته في ذلك الحواس البشرية.
أما العدم فهو انعدام الزمان و المكان ، "فالفراغ" ليس عدما لأنه يحتوي أبعاد المكان و الزمان.
و تأتي نظرية الانفجار الكبير لتخبرنا أن أصل الأشياء "مفردة" أي نقطة في "الفناء" لا نهائية الكتلة و الحرارة " يقترب حجمها من الصفر انفجرت لتنشئ لنا الكون بأبعاده المكانية و الزمانية بما فيه من فراغ و طاقة و مادة ، و اقترحت أن الكون في تمدد مستمر حتى يصل إلى كتلة حرجة يبدأ بعدها في التقلص و النكماش نجددا طاويا هذه الأبعاد المكانية و الزمانية من جديد وصولا إلى حالته الأولى من الفناء و العدم.
و في الوجودية الإسلامية نؤمن بأن "الله" خلق الكون من عدم ، و العدم هنا ليس المادة التي صنع منها الكون ، و لكن المقصود أن الأصل كان "اللا شيء" أو العدم ثم أوجد الله "الكون " بكل ما يحتويه من فراغ و زمن و أبعادها ، و نؤمن أيضا أن الله سيفني هذا الكون كما أحدثه ، و عبر عن ذلك في القرآن بلفظ "نطوي" ، أي أن الأبعاد المكانية تتقلص إلى اللامكان "كما بدأنا أول خلق نعيده".
هذه هي وجهات النظر الحديثة و الاسلامية بشأن العدم ، و لكن تصوره يستحيل عقليا لأن العقل البشري محدود بالزمان و المكان و المشاهدات السابقة ، و "العدم" خارج جميع هذه النطاقات.
أما بخصوص تقبل العقل البشري لحقيقة "العدم" ، فليس معنى أنه لا يمكن إدراكه أنه لا يمكن تقبله ، و لكن بدرجات ؛ فمثلا إذا كنت معتنقا لدين يقول بأن للكون خالق ، فسيكون من السهل تقبل فكرة " اللا شيء" ؛ أو مثلا إذا قلنا كفكرة فلسفية أن لكل شيء "ضدا"حادث عليه في الكون ، كالشر و الخير و الظلمة و النور ، فسنقول العدم و الكون ؛ أو فيزيائيا إذا قلنا أن الكون الذي نعيش فيه ليس نهائيا و له حدود ينعدم بعدها الزمان و المكان ، فسنقول أن الكون محاطا بالعدم و لا تحاول استيعاب هذه الحقيقة لأنك لن تستطيع استيعاب احد عشر بعدا زمانيا و مكانيا .
و في النهاية هناك أشياء في حياتنا ليس علينا الإطالة من التفكير فيها لأنها غير قابلة للحسم و الاستيعاب ، فلا تشغل نفسك بلا فائدة و لا تستنفذ خلايا عقلك في هذه الأمور فهناك ما هو أكثر أهمية
السلام عليكم
أجيب عليه أبريل 24, 2013 من hakou2001 متمكن ( النقاط 8,892 )
ما تم اختياره أبريل 24, 2013 من آنس
+1 تصويت
أولاً لا يوجد العدم في كوننا بعد حتى ندخل في تفاصيله.

ثانياً هناك العديد من الأشياء في كوننا والتي ليست عدماً ولكن ليس لها لون مثل الذرة، الإلكترون، البروتون، والنيوترون. الخاصية اللونية تبدأ من فوق الذرة لأنها توصيف لمستوى إثارة مستويات الذرة وإشعاع أطوال موجية معينة نصفها باللون في مفهومنا التقليدي.

ثالثاً يمكنك أن تقول بأن العدم هو نقيض الوجود.
أجيب عليه أبريل 24, 2013 من مجهول
mirci

لا توجد أسئلة ذات صلة

...